صندوق النقد يتوقع نمواً ضعيفا للاقتصاد الفلسطيني في 2014

طباعة
توقع صندوق النقد الدولي نمواً ضعيفاً للاقتصاد الفلسطيني في 2014 يصل الى 2.5% بعد 1.5% في 2013، استناداً إلى الغموض السائد حول مفاوضات السلام مع اسرائيل. وأوضح رئيس بعثة الصندوق إلى الضفة الغربية وقطاع غزة كريستوف دونوولد أن الآفاق الاقتصادية للعام 2014 وما بعده تعتمد بشكل كبير على نتيجة محادثات السلام، معتبراً أن اجمالي الناتج الداخلي الحقيقي نما بنسبة 1.5% ما يترجم انعكاس الغموض على عملية السلام والتدهور الواضح في الوضع الاقتصادي في غزة. وأضاف دونوولد أن معدل البطالة ارتفع الى 25% نهاية 2012 بسبب النمو الاقتصادي الضعيف، مشيراً  إلى أن العجز الشامل بما فيه النفقات الانمائية مقدر بـ 13.7% من اجمالي الناتج الداخلي، أي أقل بـ 3 نقاط مئوية تقريباً مما كان عليه في 2012 بفضل عائدات أفضل وجهود مبذولة لاستيعاب النفقات. هذا وكانت قد تبنت حكومة رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله مشروع موازنة 2014 بقيمة 4216 مليار دولار، تضمن عجزا بقيمة 1279 مليار ما عدا النفقات الانمائية ومساعدة خارجية كبيرة بقيمة 1629 مليار دولار.