العجز التجاري في الأردن يرتفع 4% في 11 شهرا

طباعة
ارتفع عجز الميزان التجاري للأردن 4% في الأحد عشر شهرا الأولى من العام 2014 إلى 9.45 مليار دينار اي ما يعادل 13.3 مليار دولار بسبب ارتفاع فاتورة واردات النفط السعودي وانخفاض الصادرات. وقالت دائرة الإحصاءات العامة الأردنية إن الواردات زادت 4.3% في الفترة من يناير إلى نوفمبر إلى 14.87 مليار دينار. وقال مسؤولون إن اقتصاد الأردن يواجه صعوبات من جراء أعباء إيواء ما يزيد عن 1.4 مليون لاجئ سوري وإن الصادرات تضررت جراء الاضطرابات السياسية في المنطقة. ويسبب العجز التجاري المزمن وعجز الميزانية المتضخم قلقا كبيرا منذ أعوام لصناع السياسة الاقتصادية في الأردن. وأظهرت البيانات أن الأردن الذي يستورد معظم احتياجاته من الطاقة من السعودية سجل ارتفاع فاتورة وارداته من النفط الخام والمنتجات النفطية 14% في الأحد عشر شهرا الأولى من العام 2014 إلى 3.99 مليار دينار من 3.5 مليار دينار في الفترة نفسها من عام 2013. وبلغت صادرات المملكة إجمالا 5.42 مليار دينار في الفترة  مرتفعة 4.6% عن مستواها قبل عام.