اكتشاف إصابة جديدة بإنفلونزا الطيور في واشنطن وإعدام 120 دجاجة

طباعة
أعلنت وزارة الزراعة الأمريكية عن اكتشاف ثالث حالة إصابة بإنفلونزا الطيور في ولاية واشنطن الأمريكية، ما دفع مسؤولي الزراعة إلى توجيه تحذير لمالكي الطيور بأن يبقوا طيورهم بعيداً عن الطيور المهاجرة التي قد نشرت الفيروس من أوريجون إلى كولومبيا البريطانية. وأعدم مسؤولون زراعيون بالولاية ومسؤولون زراعيون اتحاديون حوالي 120 دجاجة وإوزة وبطة منزلية في مقاطعة كلالام على بعد 200 كيلومتر من سياتل بعد التأكد من وجود حالات إصابة بسلالة فيروس انفلونزا الطيور "H5N2" المسببة للمرض. وقالت المتحدثة باسم وزارة الزراعة الأمريكية جويل هايدن "يجب على جميع مالكي الطيور سواء كانوا منتجين تجاريين أو مربين منزليين إلى الاستمرار في ممارسة الأمن البيولوجي بصورة جيدة وأن يمنعوا الاتصال بين طيورهم والطيور البرية وأن يبلغوا عن الطيور المريضة أو حالات نفوق الطيور غير الاعتيادية." ولفت مسؤولو الزراعة الاتحاديون إلى إنه لم يتم العثور على الفيروس في الثروة الداجنة التجارية وأنه لا يوجد أي قلق على الصحة العامة، ومعظم سلالات فيروسات انفلونزا الطيور لا تصيب البشر على الرغم من أن بعض السلالات يمكن أن تكون خطيرة أو مميتة، إلا أن الفيروس شديد العدوى بين الدواجن ويمكن أن ينتشر سريعا بينها ويتسبب في نفوق الطيور في أقل من 48 ساعة، حيث قتلت سلالة (H5N2) آلاف الطيور في مزرعتين في كولومبيا البريطانية بكندا.