ابل تسجل ارباحا فصلية تاريخية عند 18 مليار دولار

طباعة
سجلت شركة آبل مبيعات قياسية لأجهزة آيفون ذات الشاشات الكبيرة في موسم التسوق بالعطلات وقفزة مبيعاتها في الصين بنسبة 70%، لتحقق بذلك نتائج فصلية فاقت توقعات وول ستريت. وباعت الشركة 74.5 مليون جهاز آيفون في الربع الأول من السنة المالية المنتهي في 27 ديسمبر في حين توقع كثير من المحللين أن تقل المبيعات عن 70 مليونا. وزادت إيرادات آبل إلى 74.6 مليار دولار من 57.6 مليار قبل عام بينما توقع محللون وصولها إلى 67.69 مليار دولار، وحققت الشركة أرباحا صافية بلغت 18.02 مليار دولار أو 3.06 دولار للسهم مقارنة مع 13.07 مليار أو 2.07 دولار للسهم قبل عام. وفاقت الأرباح توقعات بوصولها إلى 2.60 دولار للسهم وفقا لخدمة تومسون رويترز. وفي سياق متصل، صرح المحلل لدى ستاندرد آند بورز هوارد سيلفربلات إن الأرباح البالغة 18 مليار دولار هي أكبر أرباح على الإطلاق تعلنها شركة عامة في العالم. وبلغت السيولة النقدية التي تملكها آبل حاليا 178 مليار دولار بما يكفي لشراء آي.بي.إم أو ما يعادل 556 دولارا لكل أمريكي. من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة آبل تيم كوك إن الشركة التي تتخذ من كوبرتينو بولاية كاليفورنيا مقرا لها ستطلق منتجها القادم ساعةآبل (آبل ووتش) في أبريل. وصعد سهم الشركة نحو خمسة بالمئة إلى 114.90 دولار في تعاملات ما بعد ساعات التداول الرسمية. وقال المدير المالي للشركة لوكا مايستري إن مبيعات آبل من أجهزة آيفون في الصين لا تفوق مبيعاتها في الولايات المتحدة، بحسب وكالة رويترز. غير أن هواتف آيفون 6 وآيفون 6 بلس ذات الشاشات الكبيرة رفعت الإيرادات في الصين 70 بالمئة في الربع الأول من السنة المالية مقارنة بها قبل عام. وقد يرجع نجاح الشركة في السوق الصينية الزاخرة بالمنافسة إلى شراكتها مع تشاينا موبايل أكبر مشغل لشبكات الهاتف المحمول في العالم وجاذبية الحجم الكبير لأجهزة آيفون 6 وآيفون 6 بلس. وذكر مايستري أنه لا يتوقع أن تعاني آبل من تباطؤ النمو الاقتصادي الصيني. مشيرا إلى أن مبيعات الشركة ارتفعت إلى المثلين في سنغافورة والبرازيل.