واردات آسيا من نفط إيران تقفز 20% في 2014 لأعلى مستوى في 3 سنوات

طباعة
قفزت واردات آسيا من الخام الإيراني 19.8 في المئة العام الماضي إلى أعلى مستوياتها في ثلاث سنوات وإن كانت أي زيادات أخرى في واردات أكبر المشترين للنفط الإيراني ستتوقف على مدى قدرة إيران والقوى العالمية على تسوية الخلاف القائم بسبب برنامج طهران النووي. وكشفت بيانات حكومية وأخرى خاصة بمتابعة الناقلات عن أن واردات أكبر أربعة مشترين للنفط الإيراني وهم الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية بلغت 1.12 مليون برميل يوميا في المتوسط خلال عام 2014 لتصل إلى أعلى مستوياتها منذ شراء المنطقة ما يربو على 1.5 مليون برميل يوميا في 2011. وزادت واردات الصين والهند من الخام الإيراني في العام الماضي بعد تخفيف العقوبات الاقتصادية في نهاية 2013 وهو ما طغى على تراجع شحنات اليابان وكوريا الجنوبية. وارتفعت واردات آسيا في ديسمبر 22.1 في المئة عن مستواها قبل عام لتصل إلى 1.21 مليون برميل يوميا وهو أعلى مستوى لها منذ مايو بفضل الزيادة الكبيرة في واردات الهند في ذلك الشهر وارتفاع الطلب الموسمي في الشتاء. وبلغت واردات الصين 549 ألفا و250 برميلا يوميا في الفترة بين يناير وديسمبر 2014 بزيادة 28.3 في المئة عن 2013 بينما ارتفعت 19.1 في المئة على أساس سنوي في ديسمبر إلى 604 آلاف و740 برميلا يوميا. وزادت واردات الهند 41.5 في المئة في 2014 إلى 276 ألفا و800 برميل يوميا بينما قفزت 84.3 بالمئة في ديسمبر على أساس سنوي إلى 348 ألفا و400 برميل يوميا. وانخفضت واردات اليابان 4.9% إلى 168 ألفا و777 برميلا يوميا في العام الماضي بينما بلغت 130 ألفا و160 برميلا يوميا في ديسمبر مقارنة بها قبل عام. ونزلت واردات كوريا الجنوبية 6.8 بالمئة إلى 123 ألفا و77 برميلا يوميا في 2014 بينما تراجعت 1.3 بالمئة على أساس سنوي في الشهر الماضي لتصل إلى 128 ألفا و452 برميلا يوميا.
//