الايطاليون ضاقوا ذرعا من اليورو

طباعة
أظهر استطلاع للرأي انه بعد سنوات من ركود اقتصادي طاحن فإن الايطاليين سئموا العملة الاوروبية المشتركة إذ يقول 40 بالمئة منهم انه يجب على ايطاليا أن تتخلى عن اليورو وتعود الي الليرة. وقال معهد يوريسبس للابحاث في تقرير ان هذا يمثل قفزة من 25.7 في المئة في نفس الاستطلاع الذي اجرى العام الماضي. وهذا التغيير شيء مفاجيء بشكل خاص لايطاليا حيث الناس مؤيدون بقوة بشكل تقليدي لاوروبا ولديهم ثقة في مؤسسات الاتحاد الاوروبي تفوق ثقتهم في المؤسسات الوطنية التي تعاني من عدم الاستقرار السياسي والفساد. وقال جيان ماريا فارا رئيس يوريسبس في التقرير "في العام الماضي فقط أبرزنا حقيقة ان الايطاليين يواصلون دعم اليورو على الرغم من عدم ثقتهم في مؤسساتنا" ملقيا باللوم على التباطؤ الاقتصادي المستمر منذ وقت طويل في ارتفاع مشاعر النفور من اليورو. واضاف قائلا "عدد الناس الذين يعيشون في فقر يتزايد. التوقعات الاقتصادية الضعيفة وصلت الي مستويات محبطة."
//