ارتفاع مؤشر مديري المشتريات الياباني يمهد لعودة قوية لاقتصاد الساموراي

طباعة
اظهر النشاط الصناعي الياباني نموا قويا في يناير كانون الثاني مما يشير إلى مواصلة الطلب المحلي الانتعاش بعد سقوط الاقتصاد الياباني في ركود مفاجيء العام الماضي. وبلغ المؤشر النهائي لمديري المشتريات في القطاع الصناعي الياباني 52.2 في يناير كانون الثاني وهو ما يزيد قليلا عن قراءة مبدئية بلغت 52.1 وأكبر من مستواه في ديسمبر كانون الأول والذي بلغ 52 في ديسمبر كانون الاول. وسجل عنصر الانتاج في مؤشر مديري المشتريات 52.7 وهو مايزيد عن قراءة مبدئية بلغت 52.3 و52.5 في ديسمبر كانون الأول.   وارتفعت طلبيات التصدير الجديدة للشهر السابع على التوالي وبوتيرة أسرع بالمقارنة بديسمبر كانون الأول. ومن المتوقع نمو الاقتصاد الياباني بنسبة سنوية تبلغ 3.2 في المئة في الربع الرابع من العام الماضي وبنسبة سنوية تبلغ 2.1 في المئة هذا الربع لينهض من ركود طفيف بعد زيادة في ضريبة المبيعات في ابريل نيسان الماضي.