تراجع أرباح ExxonMobil الفصلية لانخفاض إنتاج النفط والغاز

طباعة
تراجعت الارباح الفصلية لشركة "إكسون موبيل" نتيجة لانخفاض إنتاج النفط والغاز وضغط أداء قطاع تكرير النفط الأميركي. وأوضحت الشركة - تعتبر أكبر شركة نفط أميركية - بأن صافي داخلها للربع الرابع بلغ 6.6 مليار دولار، ما يمثّل تراجعاً بنسبة 21.3% مقارنة مع السنة السابقة. وكانت اسباب التراجع الانخفاض بنسبة 3.8% في إنتاج النفط والغاز وخسارة تبلغ 1 مليون دولار في أرباح نشاطات الإنتاج في أمريكا بسبب ضعف هوامش الأرباح من التكرير في السوق المحلية للشركة. وقد عوّض ضعف أداء التكرير في امريكا ارتفاع في الأرباح من التكرير خارج أمريكا وارتفاع الأرباح العالمية من قطاع الكيماويات. وجاءت أرباح إكسون في وقت لجأت فيه شركات نفطية أخرى مثل تشيفرون وكونوكو فيليبس إلى خفض موازنات الحفر جرّاء التراجع الحاد في أسعار النفط والذي ضغط على الأرباح. وكانت أسعار النفط قد تراجعت بنسبة 60% منذ يونيو الماضي. وقد ترجمت أرباح إكسون بربحية بلغت 1.65 دولارا  للسهم الواحد. وتراجعت الإيرادات بأكثر من 20% مقارنة مع العام الماضي لتسجل 78.3 مليار دولار، ما يُظهر أثر انخفاض أسعار الخام على النفط الذي يضخ من باطن الأرض. لكن التكاليف تراجعت 18.4% لتبلغ 78.4 مليار دولار، الأمر الذي يعكس المكسب من تكاليف الخام الخفيف بالنسبة لقطاع التكرير. وبلغت الأرباح السنوية لإكسون 32.5 مليار دولار، منخفضة بنسبة 0.2% مقارنة مع 2013.
//