Chevron الامريكية ترفع الراية البيضاء في استغلال الغاز الصخري في بولندا

طباعة
اوقفت المجموعة الاميركية الناشطة في مجال النفط "شيفرون" استغلال الغاز الصخري في بولندا في اطار تخفيض استثماراتها لتواجه تدهور اسعار النفط الذي يؤثر على ايراداتها. واكدت المجموعة النفطية الكبرى على ان الفرع البولندي لشيفرون، شيفرون بولسكا اينرجي ريسورسز اس بي، "قرر وقف انشطته في مجال الغاز الصخري في بولندا"، بحسب وكالة فرانس برس. وهذا القرار ناجم بحسب المجموعة عن كونها اضطرت الى الاختيار بين مختلف المشاريع الواردة في محفظتها. ورات خصوصا ان العمليات البولندية اقل ربحا من مشاريع اخرى. وكانت كشفت شيفرون - وهي المجموعة الاميركية الثانية في مجال الطاقة - انها لن تستثمر سوى 35 مليار دولار في مشاريع الاستغلال النفطي في 2015، اي بتراجع نسبته 13 في المئة مقارنة بالعام 2014، وانها ستفضل المشاريع التي توفر "فرصا اكثر مردودية". وانهيار اسعار النفط الخام ادى الى تراجع الربح الصافي لشيفرون العام الماضي بنسبة 10.2 في المئة ليصل الى 19.24 مليار دولار. وكان الانعكاس اكبر من ذلك في الفصل الرابع مع تدهور الربح الصافي بنسبة 29.6 في المئة الى 3.5 مليارات دولار.