قطاع التشييد البريطاني يتعافي من آثار 2014

طباعة
انتعشت شركات التشييد البريطانية بشكل مفاجيء في يناير كانون الثاني بعد تباطؤ في نهاية عام 2014 وذلك بفضل تحسن دفاتر الطلبيات وتنامي الثقة. وارتفع مؤشر ماركت/سي.آي.بي.إس لمديري مشتريات قطاع التشييد إلى 59.1 من أدنى مستوى في 17 شهرا 57.6 متجاوزا كل التوقعات فياستطلاع أجرته "رويترز" ومرتفعا بقوة عن مستوى 50 نقطة الفاصل بين النمو والانكماش. في حين أظهرت بيانات رسمية الأسبوع الماضي تقلص انتاج قطاع التشييد في نهاية العام الماضي بأسرع وتيرة منذ عام 2012 فقد أشارت بيانات مؤشر مديري المشتريات اليوم إلى تحسن الآفاق في الشهور المقبلة. وكان قطاع التشييد الذي يمثل أكثر قليلا من ستة بالمئة من الاقتصاد البريطاني قد تعرض لضربة عنيفة جراء الكساد الذي أعقب الأزمة المالية العالمية، ولا يزال انتاج القطاع أقل بنحو ثمانية بالمئة عن مستواه في مطلع عام 2008 .
//