الأردن يعدم ساجدة الريشاوي وزياد الكربولي بعد إعدام الكساسبة

طباعة
أعلن التلفزيون الحكومي الأردني عن إعدام ساجدة الريشاوي وزياد الكربولي بعد ساعات من نشر فيديو لإعدام طيار أردني أسير لدى ما يسمى بـ "تنظيم الدولة الإسلامية" حرقاً. وأوضح التلفزيون الرسمي أن السجينين أعدما في سجن سواقة على بعد 70 كيلومتر إلى الجنوب من العاصمة عمان قبل الفجر، وذلك بعد أن توعّد الأردن رسمياً بالرّد على إعدام الطيار الحربي الأردني معاذ الكساسبة حرقاً حتى الموت. وكان ما يسمى بتنظيم الدولة قد طالب في وقت سابق بإطلاق سراح ساجدة الريشاوي الصادر بحقها حكم بالإعدام مقابل إفراج التنظيم عن رهينة ياباني، وهي متهمة بشكل مباشر لدورها في هجوم انتحاري هو الأسوأ في تاريخ الأردن عام 2006 أودى بحياة 60 شخصاً. أما الكربولي المتهم بالانتماء لتنظيم القاعدة فقد اعتقلته القوات الاردنية في مايو أيار 2006 وقضت محكمة أ من الدولة في الخامس من مارس آذار 2007 بإعدامه. يشار إلى أن ما يسمى بـ "تنظيم الدولة الإسلامية" كان قد أسقط طائرة الطيار معاذ الكساسبة في 24 ديسمبر الماضي أثناء مشاركته في هجمات التحالف الدولي ضد التنظيم، وأعلنه رهينة لديه.