قتلى النزاع السوري الموثقون أكثر من 210 آلاف والأرقام بازدياد

طباعة
أسفر النزاع المستمر منذ 4 أعوام في سوريا عن مقتل ما لا يقل عن 210 آلاف شخص، منهم 10 آلاف قتلوا خلال الشهرين الماضيين. وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن 210 آلاف و 60 شخصاً قتلوا بينهم 10 آلاف خلال شهري كانون الأول ديسمبر 2014 و كانون الثاني يناير 2015. ومن إجمالي عدد القتلى، بلغ عدد المدنيين 65 ألفاً و146 شخصاً ، بينهم 10 آلاف و664 طفلاً. وأوضح مدير المرصد رامي عبدالرحمن أن بين المقاتلين المناهضين للنظام السوري، قتل 38 الفاً و325 من السوريين، و24 الفاً و989 من المقاتلين غير السوريين. بالمقابل، فإن 45 الفاً و385 جندياً مقاتلاً في جيش النظام و29 الفا و943 من قوات الدفاع الوطني و640 عنصراً من حزب الله اللبناني و2502 شيعيا قدموا من دول أخرى قتلوا خلال النزاع. وأضاف أن هنال 3130 جثة لم يتم التعرف على هوياتها، لافتاً إلى أن الحصيلة "بالتأكيد أعلى بكثير من 210 ألف قتيل، وذلك لتعذر معرفة مصير المفقودين". يشار إلى أن المرصد يعتمد في توثيقه على نشطاء وأطباء موزعين في أنحاء البلاد.
//