عمرو موسى: السوريون بحاجة لمن يعيدهم إلى منازلهم ويؤمن لهم الاستقرار

طباعة
قال الامين العام لجامعة الدول العربية سابقا عمرو موسى في حديث لـ CNBC عربية ان الاخطار التي تحدق بالمنطقية العربية تخطت حدود الحلول الدبلوماسية ويجب ايجاد اطار ومحد لمكافحة الارهاب وكل اشكال التهديدات التي تتعرض لها المنطقة. اما عن مشكلة اللاجئين السورين فوجد موسى أن السوري النازح اليوم لا يحتاج الى الغذاء والدواء والملجئ المؤقت بل يحتاج الى من يعيده الى منزله ويؤمن له الاستقرار.