الإمارات السوق العربي الأكبر للصادرات الأمريكية

طباعة
سجلت صادرات الإمارات إلى الولايات المتحدة الأمريكية نمواً خلال عام 2014 بنسبة 22 % إلى 10.2 مليار درهم، مقارنة مع 8.4 مليار درهم خلال عام 2013، وذلك بحسب بيانات مركز الإحصاء الأمريكي. وأظهرت البيانات استحواذ الدولة على 21.2 % من إجمالي تجارة الولايات المتحدة مع دول مجلس التعاون الخليجي العام الماضي، والبالغة 430.8 مليار درهم. ووفقاً لبيانات المركز التابع لوزارة التجارة الأميركية، فقد تراجعت قيمة واردات الدولة من الولايات المتحدة خلال العام الماضي بنحو 9.3 % لتصل إلى 81.1 مليار درهم مقارنة مع 90 مليار درهم في عام 2013، ليتراجع بذلك مستوى العجز في ميزان الدولة التجاري بنحو 12.8 % ليصل إلى 70.8 مليار درهم مقارنة مع 81.2 مليار درهم لفترة المقارنة ذاتها. وحسب صحيفة الاتحاد بلغ إجمالي المبادلات التجارية السلعية بين الإمارات والولايات المتحدة خلال عام 2014 نحو 91.4 مليار درهم مقابل 97.9 مليار درهم. هذا وتعد دولة الإمارات أكبر سوق للصادرات الأميركية في منطقة الشرق الأوسط، تلتها المملكة العربية السعودية، خاصة في مجال الآلات ومعدات النقل والطيران والصناعات والأغذية والمنتجات المعدنية، وفقاً لغرفة التجارة العربية الأميركية.