S&P تخفض تصنيفات عدة بلدان منتجة للنفط

طباعة
خفضت مؤسسة التصنيف الائتماني "ستاندرد أند بورز" تصنيفاتها وتوقعاتها لبضعة بلدان منتجة للنفط في الشرق الأوسط منها السعودية والبحرين، بسبب "الهبوط الحاد لأسعار النفط في الآونة الأخيرة". وخفضت المؤسسة تنبؤها لمتوسط أسعار نفط برنت إلى 55 دولاراً للبرميل لعام 2015 مقابل تقدير سابق 105 دولارات. كما أعلنت "ستاندرد آند بورز" تخفيض توقعاتها للاقتصاد السعودي، وتصنيفاتها للديون السيادية للبحرين وكذلك قازاخستان وسلطنة عمان. وأوضحت أنها خفضت تقديرها لآفاق الاقتصاد السعودي إلى "سلبي" من "مستقر" بسبب الهبوط الحاد لأسعار النفط، لافتة إلى أن وضع المالية العامة للمملكة العربية السعودية الغنية بالنفط قد يضعف من جراء اعتمادها على النفط، وأضافت : "نحن نرى اقتصاد السعودية غير متنوع وعرضة للتأثر بهبوط حاد ومتواصل لأسعار النفط". بالمقابل، أبقت مؤسسة التصنيف الائتماني على تقديرها للديون السعودية الطويلة الأجل عند ‭‭‭ (-AA)‬‬‬ إلى ذلك، استبعدت المؤسسة أن تتضرر ماليزيا من تحركات أسعار النفط، وذلك "لأن الاقتصاد الماليزي سيكون قادرا ايضا على حماية نفسه من تراجع سقوط الطاقة". يشار إلى أن  أسعار النفط الخام تراجعت منذ يونيو حزيران متأثرة بوفرة إمدادات المعروض العالمي في وقت تراجع فيه الطلب، لكنها تعافت جزئيا في الأسابيع الأخيرة.