بنك HSBC يواجه اتهامات من السلطات الامريكية

طباعة
يواجه بنك HSBC تحقيقات من جانب السلطات الأمريكية والمشرعين البريطانيين بعدما أقر بأوجه قصور في وحدته السويسرية ربما سمحت لبعض العملاء بالتهرب من الضرائب. وكثف مدعون أمريكيون الجهود لتحديد ما إذا كان بنك HSBC ثاني أكبر بنك في العالم ساعد أمريكيين على التهرب من الضرائب إثر تقارير إعلامية ذكرت أن البنك ساعد عملاء أثرياء على إخفاء أصول بملايين الدولارات. كما تحقق السلطات الأمريكية فيما إذا كان البنك قد تلاعب بأسعار العملة وقال مسؤول عن تطبيق القانون إن التحقيقات قد تدفع وزارة العدل لإعادة النظر في اتفاق تأجيل مقاضاة أبرم مع البنك  في عام 2012. وجاء الاتفاق ضمن تسوية بقيمة 1.9 مليار دولار أتاحت للبنك تفادي توجيه اتهامات جنائية إليه بعد أن خلصت تحقيقات إلى أنه ساعد في دخول أموال غير مشروعة من تجارة المخدرات تقدر بمئات الملايين من الدولارات إلى النظام المصرفي الأمريكي.
//