الامارات تطلق على عام 2015 عاما للابتكار

طباعة
عام الابتكار هذا هو الاسم الذي اطلقته حكومة الامارات على عام 2015، لايمانها القوي بما يمكنُ تحقيقـُه من خلال الابتكار وادخال هذا المفهوم الى حيزِ التطبيق في مجالاتِ الحياةِ المختلفة وبانه المحركُ الأساسيُّ للتطور والتغيير وانتقال العالم إلى عصرِ المواهبِ والابتكار وتوظيفه في التطور الاقتصادي. اضافة  من ضرورة تركيزِ الحكوماتِ على بناءِ علاقاتٍ مع القطاع الخاص لبناءِ نظام متكامل في الأداءِ الحكومي يقودُ إلى التميز وتحقيق معدلاتٍ تنافسية عالية، فبحسب مؤشرات التنافسية العالمية عام 2014 حلت الدولة الأولى عالميا في جودة الطرق وفي غياب الجريمة المنظمة وحلت الثانية عالمياً في مشتريات الحكومة من التكنولوجيا المتقدمة وفي فعالية الإنفاق الحكومي وفي جودة البنية التحتية في قطاع الطيران. وفي المركز الثالث عالمياً في ثقة المواطنين بالحكومة والقيادة واستقطاب التكنولوجيا عن طريق والاستثمار الأجنبي المباشر والثالث عالميا أيضا في اجتذاب المواهب المتخصصة في بناء اقتصاد المعرفة. وتحت شعار "استشرافُ حكوماتِ المستقبل" انطلقت فعالياتُ القمةِ الحكومية في دورتها الثالثةِ في دولةِ الامارات بمشاركةِ أكثرَ من 4000 شخص ٍ جاءوا من نحوِ ثلاثٍ وتسعين دولة ً من حول العالم لمناقشةِ الدور الكبير للشفافية الحكومية والتعاون بين القطاعين الحكومي والخاص لتحفيز النموِ الاقتصادي وتحقيق التغيير المجتمعي المتحدث: محمد عبد الله القرقاوي وأكد العديدُ من المشاركين في القمة أن العاملَ المهمَ خلال السنواتِ المقبلة هو الثروة ُ والثورة ُ التكنولوجية التي أصبحت تتدفقُ بشكل ٍ كبير ٍ ومتسارع ٍ يفوقُ جميعَ التوقعات، المتحدث: سامي القمزي ولهذا فإن آلياتِ العمل الحكومي بأسره لابد أن تتغير، ليعتمدَ على الابتكار، ويتمكن من الاستفادةِ الكبرى من دخول عالم الانترنت المتسارع والعالم التقني الذي يعززُ من تفوق العمل الحكومي ويقودُ إلى تحقيق أعلى معدلاتِ التنافسيةِ للحكومات على المستوى العالمي.