24% من شركات الخليج العربي تفقد بيانات هامة بسبب موظفيها

طباعة
كشفت دراسة تقنية متخصصة أن 24% من بين جميع الشركات في دول مجلس التعاون الخليجي فقدت بيانات مهمة تتعلق بأعمالها نتيجة تهديدات من داخل تلك الشركات. وأظهرت الدراسة، التي أجرتها (كاسبرسكي لاب) حول المخاطر الأمنية لتكنولوجيا المعلومات للشركات العالمية للعام 2014 أن التبادل غير المقصود للبيانات من قبل الموظفين ينجم عنه حالياً فقدان أكبر للبيانات مقارنة بالأضرار التي تسببها الثغرات الأمنية في البرامج. وأشارت الدراسة إلى أن التهديدات الداخلية الأكثر انتشاراً في دول مجلس التعاون الخليجي تمثلت في التسريب غير المقصود للبيانات من قبل الموظفين بنسبة 25% وكذلك فقدان أو سرقة الأجهزة المتنقلة من قبل الموظفين 25 في المئة أيضاً، فيما بلغت نسبة الثغرات الأمنية في البرامج 23 في المئة لجميع الشركات. وفي ما يخص فقدان البيانات، بينت الدراسة أن المصادر الأكبر لذلك تمثلت في فقدان الأجهزة المتنقلة من قبل الموظفين 19 في المئة ناتجة، تلاها التسريب غير المقصود للبيانات من قبل الموظفين بنسبة 17 في المئة، ثم وجود ثغرات في البرامج بنسبة 14 في المئة.