واشنطن تقلص عقوباتها على السودان بما يتيح اتصالاً بالانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي

طباعة
خففت الحكومة الاميركية العقوبات التي تفرضها على السودان بعد أن السماح للشركات الاميركية تصدير أجهزة وبرمجيات اتصالات للسودانيين تتيح لهم الاتصال بالانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي. وأوضحت وزارة الخزانة في بيان أن القرار الجديد يشمل أجهزة الكومبيوتر والهواتف الذكية والاكسسوارات المتعلقة بها. وأضاف البيان أن البرمجيات التي بات مسموحاً بتصديرها إلى السودان تتيح خصوصاً "تصفح الانترنت والمراسة الفورية وتبادل الصور وإنشاء المدونات". يشار إلى أن واشنطن تفرض منذ سنوات عقوبات اقتصادية على الخرطوم تتضمن قيوداً على التبادلات التجارية والاستثمارات الاميركية في السودان.