انخفاض فائض الميزانية الكويتية 11% بسبب ارتفاع الانفاق وتراجع عائدات النفط

طباعة
انخفض فائض الميزانية الكويتية بنسبة 11 في المئة في الاشهر التسعة الاولى من سنتها المالية - تبدأ في ابريل - بسبب ارتفاع الإنفاق و تراجع عائدات النفط  قليلا، بحسب البيانات الصادرة عن و زارة المالية. وأوضحت البيانات الرسمية أن الكويت - عضو منظمة أوبك - حققت فائضا فعليا قدره 14.3 مليار دينار  في الأشهر التسعة الأولى من ميزانية 2013-2014، مقارنة مع 16.1 مليار دينار في نفس الفترة من العام الماضي. وفي وقت سابق، حذر صندوق النقد الدولي الكويت من الانفاق المتزايد، حيث توقع أن يتجاوز الانفاق عائدات النفط في العام 2017-2018، في حال لم تتخذ الحكومة الكويتية اجراءات للحد من نمو الانفاق. وبحسب خبراء اقتصاديين فان دول الخليج تمتلك وضع مالي قوي بسبب عوائد النفط، غير أنه يحتاج لليسطرة على حجم الانفاق غير الاستثماري من أجل المحافظة على فائض في الميزانية. وأوضحت البيانات التي نشرت بموقع وزارة المالية على الإنترنت أن الانفاق الحكومي بلغ خلال التسعة أشهر 9.64 مليار دينار، بزيادة 18 في المئة من 8.16 مليار دينار في العام السابق، وبلغت الإيرادات حتى نهاية ديسمبر الماضي نحو 24 مليار دينار. الجدير بالذكر،  أن عدد سكان الكويت  يبلغ 1.2 مليون مواطن، بالإضافة إلى 2.7 مليون أجنبي، وتنتج نحو 3 مليون برميل من النفط يوميا.
//