MOODY'S تخفض درجة تصنيف ديون روسيا

طباعة
خفضت وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني تصنيف ديون روسيا على المدى الطويل درجة واحدة بسبب المخاطر التي تثيرها الازمة الاوكرانية وتدهور اسعار النفط والعقوبات الدولية. التصنيف الجديد انتقل من BAA 3 إلى BA1 مع آفاق سلبية تشير الى احتمال تخفيضها مرة أخرى خلال الاشهر المقبلة، بما يعني أن هناك احتمالاً كبيراً لعدم احترام المقترض لاستحقاقاته. واوضحت الوكالة أن "استمرار الازمة في اوكرانيا والصدمات الناجمة عن أسعار النفط إضافة إلى معدلات صرف العملات ستضر بقوة الاقتصاد الروسي وآفاق نموه على المدى المتوسط بالرغم من الاجراءات المالية او الضريبية". واضافت "موديز" ان القدرة المالية للحكومة "ستتضاءل مادياً بفعل الضغط على الموازنة والتآكل المتواصل في احتياط العملات" في البلد، ويحصل كل ذلك في إطار تضييق الوصول الى أسواق الرساميل الدولية وهروب رساميل. واعتبرت أن العقوبات الدولية "الحالية والمستقبلية" التي تصيب موسكو، اضافة الى تدهور اسعار النفط وارتفاع التضخم "سيكون لها انعكاس سلبي على العائدات والنشاط التجاري وثقة المستهلكين"، متوقعة أن تواجه روسيا انكماشا قاسيا في 2015 وان "التقلص سيتواصل في 2016".