مشروع مصفاة جازان السعودي الأكبر عالميا خلال 20 سنة

طباعة
قالت شركة أرامكو السعودية أن مصفاة جازان التي ستبدأ العمل رسميا في 2016 ستكون قادرة على معالجة 400 ألف برميل من الزيت العربي الثقيل والمتوسط والبنزين يوميا، وستسهم في توفير خمسة آلاف وظيفة للشباب السعودي. وبهذا يكون حجم المصفاة الأكبر خلال السنوات الـ 20 الماضية، إضافة إلى ثلاث مصاف أخرى على مستوى العالم أجمع. وقال الرئيس التنفيذي لشركة ارامكو المهندس خالد الفالح إن المشروع سيحظى بالتزام "أرامكو" بالتميز التشغيلي والسلامة والمحافظة على البيئة في واحدة من أجمل مناطق المملكة، بحسب صحيفة الاقتصادية السعودية. وينتظر أن تقوم مصفاة جازان العائدة لشركة أرامكو السعودية، عند بدء تشغيلها في عام 2016، بمعالجة 400 ألف برميل في اليوم من الزيت العربي الثقيل والمتوسط لإنتاج البنزين، والديزل ذي المحتوى الكبريتي فائق الانخفاض ومادة البنزين والبارازيلين. كما ستقام فرضة بحرية على ساحل البحر الأحمر تستوعب ناقلات الزيت الخام الكبيرة جدا لتوريد النفط الخام إلى المصفاة الجديدة. ويضم المشروع محطة كهرباء عالية الكفاءة تعمل بنظام الدورة المزدوجة بطاقة 2400 ميجاواط، إذ ستشكل العمود الفقري لمدينة جازان الاقتصادية الجديدة.