"بيت التمويل الخليجي" يعتزم إصدار صكوك بـ 230 مليون دولار هذا العام

طباعة
أكد رئيس مجلس إدارة بيت التمويل الخليجي أحمد خليل المطوع أن بنك الاستثمار الإسلامي البحريني ينوي إصدار صكوك قيمتها 230 مليون دولار هذا العام لمساعدته في تمويل الاستحواذ على شركتين أو ثلاث شركات في المنطقة. وقال المطوع لوكالة رويترز إن البنك باع صكوك مرابحة قابلة للتحويل إلى أسهم قيمتها 170 مليون دولار العام الماضي لتمويل استثمارات. وتم تحويل الصكوك إلى أسهم في نفس السنة. وقال المطوع إنه إلى جانب حصيلة الصكوك للعام الماضي والحالي فإن أي أموال أخرى تتطلبها عمليات الاستحواذ ستأتي على الأرجح عن طريق الاقتراض المصرفي. ويعاود البنك الاقتراض من الأسواق المالية بعد أن اجتاز إعادة هيكلة للديون فرضها عليه تراجع قيم الأصول والقروض الضخمة التي حصل عليها خلال الأزمة المالية العالمية. وكان هشام الريس الرئيس التنفيذي للبنك قال في ديسمبر إن بيت التمويل الخليجي يجري محادثات لشراء شركتين لإدارة الأصول بقيمة إجمالية تصل إلى 500 مليون دولار. وقال المطوع إن الشركتين أو الثلاث شركات التي يستهدفها بيت التمويل الخليجي تركز على إدارة الأصول والثروات وتوجد في السعودية والبحرين ودبي. وقال إن الصفقات التي تشمل أخذ حصص مسيطرة ستتم بنهاية الربع الثاني من السنة. ولم يذكر تفاصيل أخرى. وكان بيت التمويل الخليجي حصل على موافقة المساهمين في ابريل نيسان من العام الماضي لجمع ما يصل إلى 500 مليون دولار عن طريق بيع صكوك قابلة للتحويل للمساعدة في تمويل خطط التوسع وخدمة الديون. وقال المطوع إن البنك قد يعيد النظر في خطط الصكوك إذا طال أمد الضغوط على أسعار النفط وهو ما قد يقلص شهية المستثمرين للإصدارات الجديدة.