بعد إلغاء التفسيخ .. هل تشهد السوق الكويتية ردة فعل مبكرة أم آثار إيجابية متراجعة ؟

طباعة
  سهم زين يتداول متراجعاً أربعين فلساً في اول يوم تداول بعد توزيعه أرباح نقدية تساوي قيمة التراجع .. عرض السهم دون خصم التوزيعة تنفيذاً لقرار هيئة اسواق المال .. وتكفلت التداولات من تلقاء نفسها بازالة النسبة التي كانت تقتطعها السوق في السابق. صوت / ناصر خليفة / مدير تداول بشركة كفيك للوساطة المالية كانت هيئة اسواق المال قد اصدرت في وقت سابق قرارها بإلغاء ما عرف بين المتداولين باسم " التفسيخ "  وهو تعديل قيمة السهم بعد اقتطاع التوزيعات النقدية التي تقدمها الشركة عقب عموميتها السنوية وقد استقبل القرار بترحيب كونه سيوجه المتداولين الى الاسهم التشغيلية اضافة الى انه يرسخ ثقافة الاستثمار التشغيلي والابتعاد عن المضاربة. صوت / فهد الشريعان / الرئيس التنفيذي لشركة كى اي سي للوساطة المالية وقد شهد السوق خلال الاسبايع الماضية شراء على اسهم اعلنت انها ستقوم بتوزيع الارباح آملاً في نيل التوزيعات وعدم تأثر السهم بعدها لكن نمط التداول الذي حدث مع سهم قيادي مثل زين  يشير الى ان السوق يمكن ان يضبط حركة السهم صعودا او نزولا دون الحاجة الي قوانين كثيرة معقدة ومتشابكة. قد يكون من المبكر الحكم على نجاح الغاء آلية تفسيخ الاسهم لكنها نظرياً لها اثار ايجابية تصب في ارتفاع مكاسب الاستثمار وتحول دون انخافض القيمة السوقية للاصل فهل تتغلب على ثقافة المضاربة المنتشرة في السوق سؤال تجيب عليه الايام القادمة.