اتفاقات جديدة لمصر مع Shell و Total لتوفير الغاز المسال

طباعة
تعتزم مصر الاتفاق مع شركات Shell  و Total على صفقات جديدة لاستيراد الغاز الطبيعي المسال مع دفع المزيد مقابل الغاز الذي تنتجه مجموعة BG في المناطق البحرية وفقا لتصريحات وزير البترول المصري شريف اسماعيل الذي استعرض عدة إجراءات تهدف إلى احتواء أزمة نقص إمدادات الطاقة الأسوأ في تاريخ مصر على مدار عقود مثل إطلاق جولة جديدة من المحادثات لتوفير الغاز المسال حتى 2020. وبعد أربع سنوات من القلاقل تحولت مصر بسبب تنامي الطلب على الغاز من مصدر صاف إلى مستورد بينما تراكمت متأخرات شركات النفط مما يعطل القيام بأعمال حفر جديدة أو الاستثمار في الإنتاج. وأحجم الوزير عن الكشف عن تفاصيل العقود مع شل وتوتال قائلا إن مصر تتوقع إطلاق جولة عطاءات جديدة أو البدء بمحادثات مباشرة بخصوص إمدادات إضافية من الغاز المسال بحلول منتصف العام.