الكويت تمنح عقودا بـ 12 مليار دولار لتطوير مصفاتين

طباعة
منحت شركة البترول الوطنية الكويتية عقودا ضخمة بقيمة 12 مليار دولار الى تحالف شركات بريطانية واميركية ويابانية لتطوير مصفاتي تكرير للنفط، على ان تبدا الاعمال في ابريل. ويهدف المشروع الذي يفترض ان يتم انجازه في غضون خمس سنوات الى تطوير اثنتين من مصافي النفط الكويتية الثلاث من اجل رفع القدرة الانتاجية وجعل منتجاتها اقل ضررا على البيئة. ومنح عقد مشروع ميناء عبدالله 1 الى تحالف تقوده بتروفاك البريطانية بـ 3.8 مليار دولار، ومشروع ميناء عبدالله 2 الى تحالف اميركي تقوده شركة فليور بقيمة 3.4 مليار دولار، بينما منح مشروع ميناء الاحمدي الى تحالف تقوده شركة "جيه جي سي" اليابانية بـ 4.8 مليار دولار، بحسب ما افاد المتحدث باسم شركة البترول الوطنية خالد العسعوسي لوكالة فرانس برس. وتوقع العسعوسي ان يتم توقيع العقود مع الشركات الفائزة في الاسابيع المقبلة وان تبدأ الاعمال في ابريل. وتبلغ القدرة الانتاجية الحالية للمصفاتين في ميناء الاحمدي وميناء عبدالله 730 الف برميل في اليوم بينما تبلغ قدرة المصفاة الثالثة في الشعيبة 200 الف برميل في اليوم. ومع انتهاء المشاريع، سترتفع قدرة مصفاتي الاحمدي وميناء عبدالله الى 800 الف برميل في اليوم على ان يتم وقف المصفاة الثالثة عن العمل. ويفترض ان تقوم الكويت في المقابل بتلزيم مشروع لبناء مصفاة جديدة حديثة بقدرة انتاجية تصل الى 615 الف برميا في اليوم على ان تبدأ بالعمل في غضون خمس سنوات.