برنت يتعافى بفعل القتال في ليبيا وهجوم نتنياهو على إيران في الكونجرس

طباعة
قفزت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام اليوم الثلاثاء الموافق 3 مارس، بعد هبوطها الجلسة السابقة وقد لاقت دعما من القتال الذي يعرض حقول النفط الليبية للخطر لكن الخام الأمريكي كافح للحفاظ على مكاسبه قبل نشر بيانات معهد البترول الأمريكي عن المخزونات في وقت لاحق اليوم. ولاقت أسعار النفط دعما بعد أن حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حكومة الرئيس باراك أوباما من قبول اتفاق نووي ضعيف مع إيران. وتقلبت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي لتفقد معظم مكاسبها المبكرة بفعل المخاوف أن تكون مخزونات الولايات المتحدة من الخام سجلت مستويات جديدة هي الأعلى على الإطلاق بعد ثامن زيادة أسبوعية لها على التوالي. وقال محللون إن رفع السعودية أسعار البيع الرسمية لنفوطها إلى زبائن آسيا والولايات المتحدة وشمال غرب أوروبا كان أيضا تطورا إيجابيا داعما للسوق. وقفز سعر خام برنت قرابة ثلاثة في المائة متجاوزا مستوى الدعم 60 دولارا للبرميل مع تبادل الفصائل الليبية المسلحة الضربات الجوية على مرافئ نفطية ومطار الأمر الذي أذكى المخاوف على إمدادات المعروض من البلد العضو بمنظمة أوبك. وتسارعت مكاسب برنت بعد كلمة نتنياهو أمام الكونجرس الأمريكي وهجومه على إيران العضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك. وكان سعر خام النفط برنت قفز أكبر من ثلاثة دولارات في البرميل يوم الاثنين مع عودة المستثمرين للتركيز على ارتفاع إمدادات المعروض العالمية الذي دفع الخام للهبوط 60 بالمئة في الفترة من يونيو وحتى يناير. وارتفع عقد خام برنت لتسليم ابريل عند التسوية 1.48 دولار أو 2.5 في المائة إلى 61.02 دولار للبرميل بعد ان قفز في وقت سابق من التعاملات اكثر من دولارين. وزادت عقود الخام الأمريكي عند التسوية 0.93 دولار أو 1.88 في المائة إلى 50.52 دولار للبرميل بعد أن قفزت أكثر من دولار في وقت سابق من التعاملات. وارتفعت علاوة خام برنت على الخام الأمريكي إلى 10.50 دولار من إغلاق اليوم السابق على 9.95 دولار.