المركزي الأوروبي يرفع توقعاته للنمو في منطقة اليورو إلى 1.5% في 2015

طباعة
سيبدأ البنك المركزي الأوروبي تنفيذ برنامجه الجديد لشراء السندات في التاسع من مارس حيث يأمل في أن يؤدي ضخ سيولة جديدة في اقتصاد منطقة اليورو المتعثر إلى تعزيز النمو وارتفاع التضخم. ويعتزم المركزي الأوروبي شراء سندات سيادية حتى سبتمبر 2016 على الأقل. كما رفع البنك المركزي الاوروبي توقعاته لنمو اجمالي الناتج الداخلي في منطقة اليورو للعامين 2015 و2016، مستندا خصوصا الى تراجع اسعار النفط. فتوقع نموا في اجمالي الناتج الداخلي من 1.5 في المئة هذه السنة و1.6 في المئة العام المقبل، مقابل توقعات سابقة تبلغ 1 في المئة و1.5 في المئة على التوالي. وقال رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي في مؤتمر صحفي بعد اجتماع لجنة السياسة بالبنك في قبرص "سنبدأ في التاسع من مارس 2015 شراء أوراق مالية حكومية في السوق الثانوية. وسنواصل أيضا شراء أوراق مالية معززة بأصول وسندات مضمونة والذي بدأناه العام الماضي." وستبدأ عمليات الشراء في الوقت الذي تظهر فيه منطقة اليورو علامات على تسارع النمو حيث تجاوزت المؤشرات الرئيسية للاستهلاك والمؤشرات الأخرى التوقعات منذ أن كشف المركزي الأوروبي عن خطة شراء الأصول في 22 من يناير. وقال دراجي أن تحرك البنك سيدعم البيانات الجديدة. ويخطط البنك المركزي الأوروبي لإنفاق 60 مليار يورو حوالي 66.74 مليار دولار شهريا على شراء سندات سيادية وبعض أصول القطاع الخاص. ونشر البنك المركزي الاوروبي من جهة اخرى وللمرة الاولى، توقعاته للعام 2017، مشيرا الى نمو من 2.1 في المئة.