الأسهم الأوروبية ترتفع لأعلى مستوياتها منذ نوفمبر 2007

طباعة
ارتفعت الأسهم الأوروبية لأعلى مستوياتها فيما يزيد عن سبع سنوات يوم الخميس الموافق 5 مارس، مدعومة بتصريحات مشجعة من البنك المركزي الأووبي ونتائج أعمال قوية من كارفور لمتاجر التجزئة وشرودرز لإدارة الاستثمارات. وقال رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي إن برنامج البنك لشراء السندات الذي سيبدأ يوم الإثنين قد يستمر إلى ما بعد سبتمبر 2016 إذا اقتضت الضرورة واستبعد المخاوف من أن البنك قد يواجه صعوبات في إيجاد بائعين للسندات. وزاد البنك أيضا توقعاته للنمو الاقتصادي هذا العام والعام القادم. وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى مرتفعا 0.8 في المئة عند 1569.48 نقطة. ووصل المؤشر لأعلى مستوياته منذ نوفمبر عام 2007 عند 1572.02 نقطة حينما كان درجي يتحدث في مؤتمره الصحفي. وارتفعت الأسهم الأوروبية منذ بداية العام مدعومة بتوقعات التيسير الكمي من المركزي الأوروبي. وصعد مؤشر يوروفرست 14 في المئة منذ بداية العام متفوقا على سوق الأسهم الأمريكية حيث ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 نحو إثنين في المئة فقط في الفترة نفسها. وزاد سهم كارفور 2.4 في المئة بعدما قالت ثاني أكبر شركة متاجر تجزئة في العالم إنها ستزيد إنفاقها الرأسمالي هذا العام في إطار سعيها لإحياء متاجرها الضخمة في أوروبا. وارتفع سهم شرودرز البريطانية 4.7 في المئة بعدما حققت شركة إدارة الاستمارات قفزة جاءت أفضل من المتوقع في أرباحها قبل خصم الضرائب لعام 2014 مع ارتفاع صافي التدفقات الوافدة بأكثر من ثلاثة أمثاله إلى 24.8 مليار جنيه استرليني. وفي أنحاء أوروبا ارتفع مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.6 في المئة ومؤشر داكس الألماني واحدا في المئة ومؤشر كاك 40 الفرنسي 0.9 في المئة.
//