نمو اقتصاد منطقة اليورو في الربع الرابع بـ 0.9%بدعم من إنفاق المستهلكين والتجارة

طباعة
كشفت بيانات من معهد إحصاءات الاتحاد الأوروبي "يوروستات" عن تسارع اقتصاد منطقة اليورو في الربع الأخير من العام الماضي بفضل إنفاق المستهلكين والاستثمار والتجارة بينما كان تراجع المخزونات هو العامل الوحيد الذي أثر سلبا على النمو. وأكد يوروستات تقديراته السابقة التي أشارت إلى نمو اقتصاد منطقة اليورو 0.3 في المئة على أساس فصلي و0.9 في المئة على أساس سنوي بعد نمو فصلي نسبته 0.2 في المئة في الربع الثالث و0.1 في المئة في الربع الثاني. وقال يوروستات إن طلب المستهلكين أضاف 0.2% نقطة مئوية إلى النمو الفصلي بينما أضاف تكوين رأس المال الثابت الإجمالي 0.1 نقطة مئوية والتجارة 0.2 نقطة مئوية. ولم يكن للإنفاق الحكومي أي إسهام بينما التهمت التغيرات التي طرأت على المخزونات 0.2 نقطة مئوية من النمو. ونما الاقتصاد الألماني أكبر اقتصادات منطقة اليورو 0.7% على أساس فصلي بينما تباطأ نمو اقتصاد فرنسا ثاني أكبر اقتصادات المنطقة إلى 0.1% من 0.3% في الأشهر الثلاثة السابقة. أما إيطاليا ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو فقد شهدت استقرارا للناتج المحلي الإجمالي في الفترة من أكتوبر إلى ديسمبر بعد انكماش في الفصول الثلاثة الأولى من العام الماضي.
//