توقعات التضخم البريطاني تنخفض لأدنى مستوى في أكثر من 13 عاما

طباعة
أظهر مسح لبنك انجلترا المركزي أن توقعات البريطانيين للتضخم خلال الاثنى عشر شهرا المقبلة نزلت لأدنى مستوى لها في أكثر من 13 عاما في فبراير. وكشف المسح الفصلي عن أن توقعات التضخم للسنة القادمة انخفضت إلى 1.9% في فبراير شباط لتصل إلى أدنى مستوياتها منذ أواخر 2001 من 2.5% في نوفمبر. ويأتي تقرير بنك انجلترا بعد صدور بيانات أظهرت تراجع تضخم أسعار المستهلكين البريطانيين في يناير كانون الثاني إلى أقل مستوى لها منذ بدء تسجيل البيانات ليصل إلى 0.3%. وقال البنك المركزي إن معدل التضخم قد ينزل عن الصفر في الأشهر القادمة. وسيهم هذا المسح أعضاء لجنة السياسة النقدية في بنك انجلترا والتي أقرت في تصويت أمس الخميس إبقاء أسعار الفائدة عند مستواها المنخفض البالغ 0.5% الذي سجلته على مدى السنوات الست الأخيرة منذ ذروة الأزمة المالية العالمية. وأشار مسح بنك انجلترا إلى أن نسبة البريطانيين الذين يتوقعون رفع أسعار الفائدة في الأشهر الاثنى عشر القادمة تراجعت إلى 36 في المئة مقارنة مع 37% في نوفمبر. وزادت نسبة من يتوقعون خفض أسعار الفائدة إلى المثلين لتصل إلى ثمانية في المئة وهو أعلى مستوى لها منذ أغسطس 2012. وكان بنك انجلترا قال إنه قد يخفض أسعار الفائدة إذا ترسخت معدلات التضخم المتدنية وإن كان محافظ البنك مارك كارني قال إنه يتوقع أن تكون الخطوة التالية رفع أسعار الفائدة. وتوقع خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم في الأسبوع الماضي أن يبقي البنك المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير عند مستواها القياسي المنخفض حتى أكتوبر تشرين الأول على الأقل مع بقاء التضخم عند مستوى يقل كثيرا عن المعدل المستهدف.
//