المركزي السويسري يدرس مزيدا من خفض الفائدة

طباعة
ذكرت صحيفة سويسرية إن البنك الوطني السويسري "البنك المركزي" الذي يكافح ارتفاع قيمة الفرنك ربما يجري مزيدا من خفض أسعار الفائدة التي أقل من الصفر بالفعل إذا تحركت عملة البلاد في "الاتجاه الخاطئ". وقالت صحيفة شفايتس آم زونتاج نقلا عن مصادر مطلعة أنه "تجري دراسة معدل فائدة عند -1.5%." وامتنعت متحدثة باسم البنك المركزي عن التعليق على التقرير. وفي محاولة لإثناء المستثمرين عن تجميع الفرنك السويسري كملاذ آمن قال البنك المركزي في يناير إنه سيفرض على بعض البنوك التي تودع أموالا لديه فائدة سلبية أشد من المستوى الحالي البالغ -0.75%. وتعني الفائدة السلبية أن البنوك هي التي تدفع للبنك المركزي مقابل إيداع الأموال لديه. وتزامنت تلك الخطوة التي جاءت في 15 يناير مع قيام المركزي بإلغاء سقف تحرك الفرنك أمام اليورو وهو ما دفع قيمة الفرنك للصعود بشكل كبير. وربما تواجه العملة السويسرية ضغوطا صعودية جديدة عندما يبدأ البنك المركزي الأوروبي برنامجه الجديد لشراء السندات في التاسع من مارس. وقال رئيس البنك الوطني السويسري توماس جوردان في فبراير إن البنك يستطيع خفض الفائدة السلبية بالفعل إذا اقتضت الضرورة ذلك لإضعاف قيمة الفرنك.