السعودية والمانيا تريدان تطوير علاقاتهما الاقتصادية

طباعة
عبرت السعودية والمانيا عن تصميمهما على تطوير علاقاتهما الاقتصادية خلال اجتماع عقد مساء السبت الموافق الـ 7 من مارس في الرياض للجنة المشتركة بين البلدين. وقال وزير المالية السعودي ابراهيم بن عبد العزيز العساف خلال افتتاح اللقاء ان "عقد الاجتماع التاسع عشر للجنة المشتركة للمرة الثانية بالرياض يؤكد حرص الجانبين على استمرار وتنمية علاقتهما الاقتصادية والفنية، وهو ما يؤكد عليه قيادة البلدين بشكل مستمر". واضاف ان "حجم التبادل التجاري والاستثمارات المشتركة للأسف لا تعكس الإمكانات المتوفرة في اقتصاد البلدين". ومن جهته ابدى وزير الاقتصاد والطاقة الالماني استعداد بلاده لزيادة مشاركتها في تنوع الاقتصاد السعودي عبر المساهمة في مشاريع بنى تحتية وبتروكيميائيات ونقل. واضاف العساف ان حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ 12.4 مليار دولار في العام 2013 بينها 418 مليون دولار فقط من الصادرات السعودية. وحول مشاريع المملكة وألمانيا المشتركة، كشف وزير المالية السعودي انها بلغت 191 مشروعا برأس مال مستثمر بلغ 17.2 مليار دولار، مجددا الدعوة إلى الشركات الألمانية لاستكشاف الفرص الاستثمارية الكبيرة في المملكة. وصرح الوزير الالماني ايضا أن "حجم التبادل التجاري بين البلدين لا يعكس حجم وقوة البلدين إذ أن المملكة هي أكبر اقتصاد عربي وهي الدولة الوحيدة فيهم ضمن مجموعة العشرين وهو ما يدل ويؤكد على حجم ثقلها الاقتصادي في المنطقة"، وفق ما نقلت وكالة الانباء السعودية. وقد وصل الوزير الالماني السبت الى السعودية على رأس وفد اقتصادي كبير. وسيتوجه لاحقا الى الامارات وقطر.
//