الأمين العام لأوبك: لا يجب على اعضاء اوبك ان يخفضوا الانتاج لدعم النفط الصخري

طباعة
صرح الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" عبد الله البدري إن الدول الأعضاء لا يجب أن تخفض الانتاج بغرض "دعم سعر" النفط الصخري الأعلى تكلفة وهو مصدر للطاقة تقول اوبك إن الزيادة في انتاجه مؤخرا هي سبب ضعف أسواق النفط. وأضاف البدري في تصريحات لمؤتمر بالبحرين أن النفط الصخري "ليس تحديا لنا" لكن يجب ان تترك السوق الآن لتقرر أي مصدر للنفط يمكن أن يستمر بالأسعار الحالية. وتراجعت أسعار النفط إلى قرب أدنى مستوياتها في ست سنوات في الشهور القليلة الماضية نتيجة تخمة كبيرة في المعروض ترجع اساسا الى زيادة حادة في انتاج النفط الصخري الأمريكي وايضا ضعف الطلب العالمي. وتسبب التراجع السريع في متاعب لبعض صغار منتجي الخام وأجبر شركات النفط على تقليص الميزانيات. وقال البدري إن أوبك ترحب بالنفط الصخري لكنه كمصدر للطاقة يتكلف اكثر مما يسمح بانتاجه. واضاف انه لا يمكنك انتاجه عند 70-80 دولارا او 90 دولارا وانما تحتاج ما يزيد على 100 دولار لانتاجه وبيعه وتحقيق دخل منه. وذكر البدري إن اوبك لا يمكنها دعم سعر مصدر آخر للطاقة. واضاف انها لا يمكنها ان تواصل خفض الانتاج في كل مرة وان النفط الصخري "ليس تحديا لنا"، انما المنظمة ترحب به لكن على السوق ان تقرر الآن، المنتجين من اوبك وخارجها يجب ان يقرروا العمل معا لتحقيق استقرار الأسواق مشيرا الى ان الوفرة في المعروض قد تصل الى مليوني برميل يوميا. وقال ايضا انه منذ 2008 زادت الإمدادات من خارج منظمة أوبك نحو 6 ملايين برميل يوميا بينما استقر إنتاج أوبك تقريبا عند حوالي 30 مليون برميل يوميا. واوضح البدري إن الصورة الحقيقية للسوق لن تتضح قبل نهاية يونيو. واضاف انه ليس لديه شك في أن الاسواق ستعود الى التوازن في النصف الثاني من 2015. وقال إن السوق تتحسن الآن وانه ما زالت توجد فرصة هائلة في النفط رغم التقلب وعدم اليقين في السوق مؤخرا. وتوقع نمو الطلب على الطاقة 60% بحلول 2040 وأن يظل النفط مصدرا محوريا للطاقة.