شركات السياحة المصرية اكبر المتضررين من العقوبات على روسيا

طباعة
أضرت العقوبات الدولية المفروضة على روسيا بعدد من شركات السياحة والسلع الكمالية الباهظة وأرغمتها على خفض الأسعار والتكلفة بالتالي سعيا لتقليص الضرر.ولا تلوح بوادر تذكر لتحسن الأوضاع في ظل هدنة هشة في شرق اوكرانيا لم تسهم كثيرا في تخفيف حدة التوترات بشأن دعم موسكو للانفصاليين الموالين لروسيا في المنطقة. وفقد الروبل نحو نصف قيمته مقابل الدولار الامريكي العام الماضي بعد أن انهارت أسعار النفط وفرض الغرب عقوبات على موسكو. وأثر ذلك على القوة الشرائية للروس ودفعهم لخفض الإنفاق وإرجاء برامج باهظة التكلفة لقضاء العطلات، وتراجع الإنفاق علي السفر بواقع ستة بالمئة في 2014 بحسب منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة مقابل نمو تجاوز 20 في المئة في السنوات السابقة.وتأثرت إلى حد كبير شركات الطيران والسياحة والفنادق التي لها تعرض كبير على روسيا. وفي مصر حيث تستأثر روسيا بنسبة 30 في المئة من أنشطة السياحة تراجعت حركة السياحة من روسيا 50 في المئة في ديسمبر كانون الأول  وأعقب ذلك انخفاض بنسبة 20 في المئة في يناير كانون الثاني.