انخفاض الصادرات الالمانية 2.1% خلال يناير 2015

طباعة
انخفضت الصادرات الألمانية الى ادنى مستوى لها في خمسة أشهر في يناير كانون الثاني ونزلت بوتيرة تفوق التوقعات مما يلقي بعض الظلال على آفاق أكبر اقتصاد في اوروبا رغم أن اقتصاديين يقولون أن ضعف اليورو وانخفاض أسعار النفط قد يدعم الاقتصاد الألماني في الأشهر المقبلة. وأظهرت بيانات مكتب الاحصاءات أن بيانات الصادرات المعدلة لأسباب موسمية انخفضت 2.1 في المئة في يناير كانون الثاني على أساس شهري مقارنة بنمو حاد في ديسمبر كانون الأول. وجاءت البيانات دون متوسط توقعات رويترز لهبوط 1.5 في المئة بل وأقل حتى من أدنى توقع في الاستطلاع بانخفاض الصادرات اثنين بالمئة. وعدلت بيانات ديسمبر كانون الأول هبوطا لتظهر زيادة بنسبة 2.8 في المئة مقارنة مع النسبة التي أعلنت من قبل وهي 3.4 في المئة. وكان الإنفاق الاستهلاكي المحرك الرئيسي للنمو في 2014 إلى جانب نمو الاستثمار من خلال التجارة الخارجية التي عززت الاقتصاد وساهمت في دعم نمو الناتج المحلي الاجمالي بعد أن نالت منه في 2013.