برنت ينخفض دون 59 دولارا بفعل قوة الدولار وارتفاع المخزونات

طباعة
انخفض سعر خام برنت دون 59 دولارا للبرميل يوم الاثنين الموافق 9 مارس 2015، مع صعود الدولار وارتفاع مخزونات النفط العالمية إلى مستويات قياسية بفعل تخمة المعروض. وسجل الدولار أعلى مستوى في أكثر من 11 عاما مقابل سلة عملات بعد أن أظهرت البيانات تراجع معدل البطالة الأمريكي في فبراير إلى أدنى مستوياته منذ مايو 2008 وهو ما جعل السلع الأولية المسعرة بالعملة الأمريكية أعلى تكلفة بالنسبة لحائزي العملات الأخرى. وترتفع مخزونات النفط الخام في العالم في وقت يفوق فيه الإنتاج الطلب وهو ما طغى على تأثير التوترات في الشرق الأوسط وخطر تراجع الإنتاج في ليبيا والعراق. وانخفض برنت 98 سنتا إلى 58.74 دولارا بحلول الساعة 17:01 بتوقيت غرينتش. وتراجع الخام 4.6 في المئة الأسبوع الماضي في أكبر انخفاض له منذ الأسبوع المنتهي في التاسع من يناير. وارتفع الخام الأمريكي 60 سنتا إلى 50.19 دولارا للبرميل. وكان الخام هبط 1.15 دولار عند الإغلاق يوم الجمعة لينهي ثالث أسبوع على خسائر. وقال كارستن فريتش كبير محللي النفط والغاز في كومرتس بنك في فرانكفورت "يخلص عدد أكبر من المستثمرين إلى وجود وفرة في المعروض بسوق النفط. لا يمكن تجاهل مستويات المخزونات غير المسبوقة إلى الأبد." وقال جولدمان ساكس في مذكرة إن أسعار النفط ستفقد مكاسبها الأخيرة بفعل زيادة المخزونات الأمريكية وإن من المتوقع هبوط الخام الأمريكي إلى حوالي 40 دولارا للبرميل. ونزلت أسعار النفط 60% في الفترة بين يونيو ويناير الماضي لكنها ارتفعت بمقدار الثلث تقريبا بين يناير وفبراير بفعل تعطل بعض إمدادات الشرق الأوسط والطلب الشتوي القوي وارتفاع هوامش أرباح التكرير.