تراجع الأسواق الأوروبية مع بدء المركزي الأوروبي برنامجه لشراء السندات

طباعة
تراجعت الأسهم الأوروبية اليوم الإثنين الموافق 9 مارس، مع قيام المستثمرين بالبيع لجني الأرباح من المكاسب الضخمة التي تحققت في الآونة الأخيرة وفي ظل بدء البنك المركزي الأوروبي برنامجه لشراء السندات بهدف تعزيز التضخم ودعم النمو الاقتصادي. وشهدت السوق تعافيا قويا منذ بداية العام مع صعود مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى ما يزيد عن 14 في المئة تحسبا لبرنامج التيسير الكمي من البنك المركزي الأوروبي والذي سيشتري بموجبه سندات بقيمة 60 مليار يورو  مايعادل 65 مليار دولار شهريا. وقال بيير مارتن المتعامل لدى ساكسو بنك "إنها عمليات شراء بفعل الشائعات وبيع بفعل الأنباء..قفزت الأسهم الأوروبية 15 في المئة منذ بداية العام والتأثير الإيجابي للتيسير الكمي تم أخذه في الحسبان بشكل عام بحلول الوقت الحاضر. "مع شكوك حول موعد قيام الاحتياطي الاتحادي ببدء رفع أسعار الفائدة يميل الناس إلى مجرد البيع لجني الأرباح." وأغلق مؤشر يوروفرست 300 منخفضا 0.2 في المئة عند 1567.09 نقطة متراجعا من أعلى مستوياته في سبع سنوات الذي سجله الأسبوع الماضي. وكانت أسهم البنوك اليونانية من بين أكبر الخاسرين مع هبوط سهم بنك بيريوس 12.4 في المئة وسهم يوروبنك 11.3 في المئة في ظل اجتماع وزراء مالية منطقة اليورو لمناقشة الإصلاحات التي تعهدت بها أثينا. وفي أنحاء أوروبا تراجع مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.5 في المئة ونزل مؤشر كاك 40 الفرنسي 0.55 في المئة بينما ارتفع مؤشر داكس الألماني 0.3 في المئة.