سلهب: رياح الاقتصاد الأميركي تسير عكس ما تتمنى يالين

طباعة
مازن سلهب: "إن جانيت يالين ستكون أمام تحدي حقيقي قبل اجتماع اللجنة الفيدرالية في آذار القادم، خاصة بعد تراجع بيانات العمل الأميركية خلال الشهرين السابقين، ولكن من المرجح ألا تكون هذه البيانات كافية حالياً للحكم على سياسية الفيدرالي الأميركي أو تحقيق تغيير جذري في هذه السياسة، وإن إشارة يالين إلى ضعف الاقتصاد وتراجع النمو لن يكون في صالح الدولار الأميركي". وأضاف: "سيكون أداء الذهب مرهوناً باجتماع جانيت يالين اليوم وارتفاعه إلى هذه المستويات مرتبط بالشراء من الصين، لكن استمرار عملية تخفيف شراء الأصول لن تكون في صالح الذهب". وأشار إلى أن تقرير التضخم من المركزي البريطاني سيكون هاماً للغاية للحكم على أداء الاقتصاد خلال الفترة الماضية، وبالتالي ما هي قدرة المركزي البريطاني على رفع أسعار لافائدة بوقت مبكر كما قال سابقاً.
//