صندوق النقد يقر حزمة مساعدات جديدة لاوكرانيا بـ 17.5 مليار دولار

طباعة
وافق مجلس مديري صندوق النقد الدولي على برنامج  إقراض بقيمة 17.5 مليار دولار لاوكرانيا على مدى اربع سنوات وهي المحاولة الثانية في اقل من عام لإبعاد اقتصادها عن شفا الافلاس. ولم يتضمن بيان من كريستين لاغارد المديرة التنفيذية لصندوق النقد تفاصيل بشان حجم الشريحة الاولية التي ستقدم لاوكرانيا او الجدول الزمني لاقساط القرض. ومن المتوقع ان يؤدي قرض صندوق النقد الي الافراج عن ائتمانات من مانحين اخرين. وقال الصندوق ان القيمة الاجمالية لحزمة المساعدات المالية لاوكرانيا من المنتظر ان تبلغ 40 مليار دولار. وقالت لاغارد "هذا البرنامج الجديد الذي مدته اربع سنوات سيدعم الاستقرار الاقتصادي العاجل في اوكرانيا" مضيفة ان المساعدات ضرورية بسبب المشاكل الاقتصادية المستمرة منذ وقت طويل في البلاد. ووافق صندوق النقد بالفعل العام الماضي على قرض بقيمة 17 مليار دولار لكييف يقدم على مدى عامين. لكن الصندوق اعتبر تلك الاموال غير كافية ووافق على تمديد البرنامج لدعم الاصلاحات الاقتصادية لاوكرانيا  بينما تواصل الحكومة القتال ضد انفصاليين تدعمهم روسيا في شرق البلاد. ووافق البرلمان الاوكراني الاسبوع الماضي على ادخال تعديلات يدعمها صندوق النقد على مشروع ميزانية البلاد لعام 2015 والتي كانت شرطا رئيسيا مسبقا لموافقة الصندوق على برنامج الدعم المالي. وأشاد الصندوق بتلك الخطوات بما في ذلك استعداد المسؤولين الاوكرانيين للسماح بتعويم العملة المحلية. وأوضحت لاغارد في البيان "هم حافظوا على الانضباط المالي وسط ظروف صعبة جدا."