الطيارللسفر: 80% من أرباح المجموعة تأتي من اعمالنا في السعودية

طباعة
عزا نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في  مجموعة الطيار للسفر  - ناصر الطيار زيادة رأس مال المجموعة بمقدار ملياري ريال إلى تمويل التوسعات المستقبلية، لافتا إلى أنه تم الاستحواذ قبل اسبوعين على فندق 5 نجوم في منطقة الحرم المكي. وقال الطيار لبرنامج "كلام مسؤول" على CNBC عربية أن مديونية الشركة لا تشكل نسبة كبيرة موضحا أن الاستحواذ الاخير تم عن طريق تمويل يمتد لفترة 11 سنة، وسيتم السداد من خلال موارد الفندق. وأشار إلى أن المجموعة تتمتع بإمكانيات للحصول على قروض جديدة بسبب قوة مركزها المالي، لافتا إلى أن مجموعة الطيار قد تلجا للاقتراض لتغطية توسعات مستقبلية. ولفت رئيس مجلس إدارة الطيار للسفر القابضة إلى أن المجموعة استثمرت 50 مليون ريال في شركة الفنادق التراثية، مضيفا أن 80% من ارباح المجموعة تاتي من اعمالها في السوق السعودي. وأوضح الطيار أن السياحة الدينية القادمة من مصر تعتبر الاكبر بالنسبة للمجموعة، مشيرا إلى أن العائد من السوق المصري يصل إلى 9% سنويا، والارباح لعام 2014 من السوق المصري سجلت 12%. وبالحديث عن استراتيجية الشركة في المجال الالكتروني قال أن الشركة استثمرت 50 مليون ريال في هذا المجال وتم مؤخرا اطلاق خدمة الحجز عبر الموقع الالكتروني تجدر الاشارة إلى أن "الطيار للسفر والسياحة" تأسست عام 1979 كمؤسسة فردية لتتحول لاحقا إلى شركة ذات مسئولية محدودة ومن ثم أًصبحت شركة مساهمة مغلقة في عـام 2005. وأصبحت تضم اليوم تحت مظلتها، أربع عشرة شركة متخصصة في خدمات السفر والسياحة داخل المملكة العربية السعودية، وتملك أكثر من 300  مكتب تنتشر في مختلف مناطق البلاد، ونحو عشرين شركة خارج المملكة. وتعمل مجموعة الطيار كوكيل للسفر والسياحة وإصدار وبيع تذاكر السفر إضافة إلى النقل والشحن وتقديم خدمات تأجير السيارات والطائرات والسفن كما تعمل الشركة في النقل والترفيه وإدارة الفنادق والمنتجعات السياحية. ورفعت "الطيار" رأسمَالها عدة مرات ليبلغ أخيرا ملياري ريال وبعدد أسهم يبلغ مئتي مليون سهم. ونظرا لتنوع أعمال الشركة حققت مجموعة الطيار أرباحا متنامية بلغت خلال 2014  مليارا ومائة وثلاثة وعشرين مليون ريال مقابل 977 مليون ريال للفترة نفسها من العام السابق وذلك بارتفاع قدره 15 %.