عجز الميزان التجاري المصري يرتفع 22% في ديسمبر

طباعة
زاد العجز في الميزان التجاري المصري بنسبة 21.9% على اساس سنوي في ديسمبر بسبب ارتفاع واردات أبرزها البوتاجاز والسولار وتراجع بعض الصادرات. وقال الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء المصري أن العجز في الميزان التجاري بلغ 21.88 مليار جنيه حوالي 2.87 مليار دولار في ديسمبر مقابل 17.96 مليار جنيه قبل عام. وعزا الجهاز ذلك إلى ارتفاع قيمة الواردات 9.6% إلى 38.20 مليار جنيه في ديسمبر من 34.86 مليار جنيه في نفس الشهر من 2013 وعلى رأسها واردات البوتاجاز والسولار التي قفزت 154.7% وسيارات الركوب التي ارتفعت 126.8%. وتراجعت قيمة بعض الصادرات 3.5% إلى 16.32 مليار جنيه من 16.90 مليار جنيه وأهمها صادرات البولي ايثيلين والغاز الطبيعي التي نزلت 29.1%. وتعاني مصر من إحدى أشد أزمات الطاقة التي تشهدها منذ عقود بعد أربع سنوات من الاضطرابات التي أعقبت انتفاضة 2011 التي أطاحت بحسني مبارك من سدة الرئاسة. وأدى ارتفاع استهلاك الطاقة وانخفاض الإنتاج إلى تحول مصر من مصدر صاف للطاقة إلى مستورد صاف لها وحدوث انقطاعات متكررة للكهرباء. ودعمت دول خليجية مصر بمليارات الدولارات في شكل مساعدات مالية ومنتجات نفطية منذ أن عزل الجيش الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين اثر احتجاجات حاشدة على حكمه في 2013. غير أن جهاز الإحصاء أشار في بيان إلى نمو في صادرات بعض السلع من بينها عجائن ومحضرات غذائية بنسبة 21.8% وانخفاض قيمة بعض الواردات مثل واردات البترول الخام والقمح التي نزلت 69.8% و44.5% على الترتيب.