الأسواق الأوروبية تستقر قرب أعلى مستوى في 7 سنوات

طباعة
استقرت الأسهم الأوروبية قرب أعلى مستوياتها في سبع سنوات في ختام التعاملات اليوم الخميس إذ تأثرت سلبا بهبوط سهم مصرف بانكو دي ساباديل بعد أن قدم عرضا لشراء بنك تي.إس.بي لكن السوق وجدت دعما في نتائج أعمال جاءت أفضل من المتوقع. وهبط سهم بانكو دي ساباديل الأسباني 6.6 بالمئة بعدما قدم عرض استحواذ يقيم بنك تي.إس.بي البريطاني بنحو 2.6 مليار دولار. وقفز سهم تي.إس.بي 24 بالمئة. وصعدت أسهم كيه+إس الألمانية لاستخراج البوتاس والملح 7.5 بالمئة وبوسكاليس الهولندية لخدمات الهندسة البحرية 5 بالمئة بعد إعلان الشركتين نتائج مالية أفضل من المتوقع. وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى بلا تغير يذكر عند 1574.72 نقطة. وفي وقت سابق من الجلسة ارتفع المؤشر إلى مستوى جديد هو الأعلى في سبع سنوات عند 1581.42 نقطة بعد أن سجل مكاسب بلغت 1.5 بالمئة أمس الأربعاء بدعم من هبوط اليورو. وخسرت العملة الأوروبية الموحدة نحو 25 بالمئة من قيمتها أمام الدولار الامريكي على مدى الاثني عشر شهرا الماضية وهو ما يعطي دفعة كبيرة للشركات الأوروبية نظرا لأن حوالي 50 بالمئة من أرباح منطقة اليورو تأتي من خارج المنطقة. وارتفع مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.6 بالمئة بينما انخفض مؤشر كاك 40 الفرنسي 0.1 بالمئة في حين تراجع مؤشر داكس الألماني 0.1 بالمئة بعد صعوده الي مستوى قياسي.