اجراءات البنك المركزي المصري تقضي على السوق السوداء

طباعة
ساهمت الاجراءات التي اتخذها البنك المركزي المصري في اختفاء السوق السوداء للعملة في مصر وفقا لتصريحات هشام رامز محافظ المركزي المصري. وفي كلمة أمام مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي قال رامز إن البنك المركزي وضع سعر صرف أكثر مرونة وسياسة أكثر مرونة وفرض بعض القواعد التقنية التى قضت بالفعل على السوق الموازية بالكامل. وشملت اجراءات البنك المركزي للقضاء على السوق السوداء في العملة السماح بهبوط سعر الصرف الرسمي للجنيه وفرض سقف للإيداعات الدولارية في البنوك المصرية وتوسيع هامش بيع وشراء الدولار في البنوك. وأدت خطوات البنك المركزي إلى تقلص الفارق بشدة بين سعر الدولار في السوق السوداء وسعره في البنوك. وقال رامز في كلمته إن البنك المركزي شهد زيادة كبيرة فى الموارد لأن السيولة ذهبت الى القنوات الرسمية عوضا عن السوقالسوداء.