صندوق النقد الدولي: يجب على اليونان تنفيذ إصلاحات هيكلية

طباعة
قالت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاجارد إنه ينبغي لليونان تنفيذ إصلاحات هيكلية، مكررة تصريحات لمقرضين دوليين آخرين حثوا أثينا على تنفيذ إصلاحات للحصول على التمويل الضروري. وذكرت لاجارد التي تقوم بزيارة للهند مدتها يومان إنها تشعر بشدة بما يعانيه دافعو الضرائب في البلد العضو بمنطقة اليورو والذي يعاني من شح السيولة لكنها أضافت أن على اليونان خفض العجز المالي العام. وقالت في حديث مع طلاب جامعيين في نيودلهي: "أعرف مدى الصعوبة التي يعانيها اليونانيون لا سيما من يدفعون ضرائب.. من يتسمون بالشفافية." واضافت "بنفس القدر أشعر بشدة أنه ينبغي تحويل مسار الاقتصاد.. ينبغي تنفيذ إصلاحات هيكلية .. ينبغي لبرامج معاشات التقاعد أن تستقر وتمول بشكل ملائم لأنه لن يكون بوسعهم الاقتراض على الدوام في المستقبل." ومع التراجع الحاد للسيولة تسعى حكومة اليونان لإصدار مزيد من السندات القصيرة الأجل لكن البنك المركزي الأوروبي يرفض حتى الآن إعطاءها الضوء الأخضر. وقال رئيس الحكومة اليسارية أليكسيس تسيبراس إن بلاده لن تقبل أي عودة للتقشف ملقيا باللوم على سياسات اتفاق الانقاذ خلال السنوات الخمس الماضية في مستويات لم يسبق لها مثيل من الركود وارتفاع البطالة لمستويات قياسية والأزمة الإنسانية في بلاده. لكن لاجارد لم تر أي بديل للإصلاحات المالية. وقالت "في نهاية المطاف .. (ينبغي) خفض العجز المالي الذي لم يتم خفضه ... يجب أن تتصدى لذلك."