أسعار النفط تهبط بسبب تخمة المعروض والمحادثات مع إيران

طباعة
هبط سعر مزيج برنت الخام اليوم الاثنين إلى حوالي 53 دولارا للبرميل وهو أقل مستوى فيما يزيد عن شهر بفعل ارتفاع المخزونات العالمية ومؤشرات على احتمال التوصل لاتفاق نووي مع طهران قد يسمح بزيادة صادرات إيران. وتأمل القوى الغربية أن تقدم طهران تنازلات تتيح التوصل لاتفاق في المحادثات النووية في الأسبوع الجاري بعد أن أبدت القوى العالمية استعدادها للتوصل إلى حل وسط بشأن تعليق العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة. وتراجع سعر مزيج برنت تسليم ابريل نيسان 1.34 دولار إلى 53.33 دولار للبرميل لكنه تعافى فيما بعد إلى 53.93 دولار منخفضا 74سنتا بحلول الساعة 15:00 بتوقيت السعودية. ونزل الخام الأمريكي إلى 43.57 دولار في التعاملات المبكرة وهو أدنى مستوى له منذ مارس 2009 ثم تعافي إلى 44.25 دولار. وتراجع العقدان على مدى الأسبوعين الماضيين مع تنامي الدلائل على أن تخمة الامدادات تقود لزيادة سريعة في المخزونات. وقدر بنك سوسيتيه جنرال أن المخزونات العالمية ترتفع بمعدل 1.6 مليون برميل يوميا وتوقع أن تتسارع الوتيرة إلى 1.7 مليونبرميل يوميا في الربع الثاني من العام. وقال محلل النفط في سوسيتيه جنرال مايكل ويتنر: "شهدت أسواق النفط موجة ضعف جديدة في الأسبوع الماضي ونتوقع أن تستمر." واستغلت الصين هبوط الأسعار لتكوين مخزون نفط استراتيجي لكن محللين يقولون إنه لن يتاح لها طاقة تخزين إضافية جديدة إلا في وقت لاحق من العام وهو ما يقلص الحاجة لاستيراد الخام في الأجل القريب.