الخام الامريكي يهوي دون 43 دولارا للمرة الاولى منذ 2009

طباعة
هبط سعر مزيج النفط الخام برنت اليوم الاثنين إلى حوالي 53 دولارا للبرميل أقل مستوى له فيما يزيد عن شهر بفعل ارتفاع المخزونات العالمية ومؤشرات على احتمال التوصل لاتفاق نووي مع طهران قد يسمح بزيادة صادرات إيران. وتأمل القوى الغربية أن تقدم طهران تنازلات تتيح التوصل لاتفاق في المحادثات النووية في الأسبوع الجاري بعد أن أبدت القوى العالمية استعدادها للتوصل إلى حل وسط بشأن تعليق العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة. وتراجع سعر مزيج برنت لتسليم أبريل 1.84 دولار إلى 52.83 دولار للبرميل وهو أقل مستوى له منذ أوائل فبراير لكنه تعافى فيما بعد إلى 53.00 دولارا منخفضا 1.50 دولار بحلول الساعة 16:10بتوقيت غرينتش. ونزل سعر العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي إلى 42.85 دولار وهو أدنى مستوى له منذ مارس 2009 ثم تعافي إلى 43.36 دولار. وتراجع العقدان على مدى الأسبوعين الماضيين مع تنامي الدلائل على أن تخمة إمدادات المعروض تقود لزيادة سريعة في المخزونات. وقدر بنك سوسيتيه جنرال أن المخزونات العالمية ترتفع بمعدل 1.6 مليون برميل يوميا وتوقع أن تتسارع الوتيرة إلى 1.7 مليون برميل يوميا في الربع الثاني من العام. وقال مايكل ويتنر محلل النفط في سوسيتيه جنرال "شهدت أسواق النفط موجة ضعف جديدة في الأسبوع الماضي ونتوقع أن تستمر." وذكرت شركة لبيانات السوق أن مخزونات الخام في مستودع كاشنج لتسليم عقود النفط الأمريكي بولاية أوكلاهوما ارتفعت مجددا حيث يخشى التجار والمستثمرون أن يكون المستودع في طريقه لبلوغ طاقة التخزين القصوى. وقدرت شركة جينسكيب المتخصصة في بيانات السوق الزيادة في المخزونات في كاشنج الأسبوع الماضي بمقدار 3.1 مليون برميل وفق ما ذكره متعاملون اطلعوا على البيانات.