ضعف الدولار يحد من تدهور اسعار النفط

طباعة
تعرضت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام لضغوط اليوم الثلاثاء لليوم الرابع على التوالي في ظل توقعات بزيادة مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة إلى مستويات قياسية للأسبوع العاشر لكن ضعف الدولار حد من الهبوط في السوق. وتوقع تجار ومستثمرون في استطلاع لرويترز ارتفاع مخزونات الخام في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي لتتجاوز 452 مليون برميل فيما يعد أكبر مستوى للمخزون المحلي في 80 عاما على الأقل. وقال تجار إن الأسعار تعرضت لضغوط أيضا بفعل زيادة إنتاج ليبيا وسعي إيران لتصدير مزيد من النفط بعد أن تبرم إتفاقا نوويا يرفع العقوبات الغربية المفروضة عليها. لكن هبوط أسعار الخام كان محدودا بفعل ضعف الدولار وهو ما يجعل السلع الأولية المقومة بالعملة الأمريكية أكثر جاذبية لحائزي العملات الأخرى. وتوقف صعود الدولار اليوم في إتجاهه نحو مستوى التعادل مع اليورو متراجعا نحو نصف نقطة مئوية أمام العملة الأوروبية الموحدة. وتراجع خام القياس العالمي مزيج نفط برنت نحو 90 سنتا في أوائل التعاملات لكنه تمكن بعد ذلك من تقليص بعض خسائره ليبلغ عند التسوية في ختام جلسة التعامل 53.51 دولار للبرميل منخفضا 43 سنتا أو 0.80 في المائة عن إغلاق الإثنين. وهبط سعر العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي عند التسوية 42 سنتا أو 0.96 في المائة إلى 43.46 دولار للبرميل.