شركتان ايطاليتان للرحلات الترفيهية البحرية تلغيان توقف سفنهما في تونس

طباعة
اعلنت مجموعتان ايطاليتان للرحلات البحرية الترفيهية الغاء توقف سفنهما في تونس غداة الهجوم الذي استهدف متحف باردو وادى الى مقتل سياح اجانب. وقالت المجموعة الايطالية كوستا كروازيير انها قررت الغاء التوقف في تونس في كل رحلاتها المقبلة، مؤكدة ان "سلامة ركابها وافراد طاقمها تحتل الاولوية". كما اعلنت شركة ام اس سي الايطالية  قرارا مماثلا. واعلنت تونس ان عشرين اجنبيا قتلوا في الهجوم على متحف باردو في العاصمة تونس تم تحديد هويات 13 منهم, بما فيهم ثلاث يابانيات وفرنسيان واسبانيان وكولومبي واسترالي وبريطانية وبلجيكية وفرنسيان وبولندي وايطالي. كما قتل شرطي تونسي مما يرفع الحصيلة الاجمالية الى 21 قتيلا. وتم العثور على سائحين اسبانيين سالمين بعد ان كانا مختبئين في متحف باردو طوال الليل. واعلنت الرئاسة التونسية توقيف تسعة اشخاص يشتبه بعلاقتهم بالمسلحين الاثنين المسؤولين عن الهجوم. وفي المقابل اطلقت دعوات الى الوحدة الوطنية في تونس التي لا تزال تحت وطاة صدمة الهجوم على متحف باردو وذلك على خلفية تهديد ارهابي متزايد. وتجمع مئات الاشخاص مساء الاربعاء في وسط تونس للتنديد بالهجوم وهتفوا "تونس حرة والارهابيون الى الخارج". ودعا الاتحاد العام للشغل اكبر نقابة في البلاد الى "تعبئة كل قوى الشعب وكل هيئات الدولة لاعلان الحرب على الارهاب". كما اعرب زعيم حزب النهضة راشد الغنوشي عن قناعته بان "الشعب التونسي سيقف متحدا ازاء الوحشية". والهجوم على المتحف غير مسبوق في تونس منذ نيسان/ابريل 2002 عندما شهدت البلاد هجوما انتحاريا على كنيس في جربا اسفر عن مقتل 14 المانيا وفرنسيين اثنين وخمسة تونسيين وتبناه تنظيم القاعدة. كما انها المرة الاولى منذ ثورة كانون الثاني/يناير 2011 التي يستهدف فيها مدنيون. وتوالت الادانات الدولية والعربية للهجوم الذي نفذه مسلحان تونسيان في متحف باردو في تونس.
//