تصريحات وزير النفط الكويتي تضغط على النفط

طباعة
تراجعت أسعار العقود الآجلة للنفط اليوم الخميس بعد أن قالت الكويت إن منظمة أوبك لا تملك إلا الإبقاء على مستوى الإنتاج مستقرا ليتجدد تركيز السوق على تخمة المعروض العالمي مع تعافي الدولار من هبوطه الحاد اليوم السابق. وكان خام برنت والخام الأمريكي صعدا نحو اثنين في المائة لكل منهما يوم الأربعاء بعد أن لمح مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) إلى أنه سيرفع أسعار الفائدة بمعدل أبطأ مما كان متوقعا وهو ما طغا على أثر بيانات تظهر ارتفاع مخزونات الخام الأمريكية إلى مستوى قياسي. وشهد الدولار أكبر انخفاض له في ست سنوات بعد تعليقات مجلس الاحتياطي التي عززت النفط والمعادن المسعرة بالعملة الأمريكية حيث أصبحت أقل تكلفة على حملة العملات الأخرى. لكن الدولار ارتفع اثنين في المئة مقابل اليورو في معاملات اليوم الخميس. وبنهاية التعاملات تراجع سعر خام برنت لتسليم مايو أيار عند التسوية 1.48 دولار أو 2.56 في المائة إلى 54.43 دولار للبرميل بعد صعوده نحو خمسة بالمئة يوم الأربعاء. ونزل برنت عن مستويات فوق 115 دولارا في يونيو حزيران الماضي ليقترب من 45 دولارا في يناير كانون الثاني. وهبط سعر عقود الخام الأمريكي لتسليم ابريل نيسان عند التسوية 0.70 دولار أو 1.57 في المائة إلى 43.96 دولار للبرميل مقتربا من أدنى مستوى له في ست سنوات مع حلول أجل العقد يوم الجمعة. وقال وزير النفط الكويتي علي العمير اليوم إن تراجع الأسعار 50 بالمئة منذ يونيو حزيران يبعث على القلق لكن أوبك لا تملك خيارا آخر سوى إبقاء الإنتاج مستقرا، مضيفا "لا نريد أن نخسر حصتنا من السوق."
//